معنى: "وإن الرجل ليرعى على الحي..."

السؤال: ما معنى: "وإن الرجل ليرعى على الحي ما به إلا وليدتهم يطؤها"؟
الإجابة: هذا من حديث عياض بن حمار المجاشعي السابق الذي ذكر فيه النبي صلى الله عليه وسلم أهل الجنة وأهل النار، وبيّن أن من أهل النار المستضعفين الذين هم تبع في الناس، الذين هم فيكم تبعاً، وهؤلاء المستضعفون الذين هم فيكم تبعاً، بيّن أن منهم أنه كان الرجل في الجاهلية يرعى على القوم الغنم ما به إلا وليدتهم أي أمتهم يزانيها، يطؤها أي بالزنا، فبذلك يرضى من نفسه أن يكون ذليلاً راعياً للغنم من أجل هذه الفاحشة نسأل الله السلامة والعافية!!

والمقصود بـ: "يرعى على الحي" أي يرعى عليهم غنمهم أو مواشيهم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.