المطلقة طلاق التنزه لها عدة كغيرها

السؤال: المطلقة طلاق التنزه هل لها عدة أم لا؟
الإجابة: إن لها عدة كعدة غيرها، فقد أخرج البخاري وغيره من حديث عقبة بن الحارث رضي الله عنه قال: تزوجت أم يحيى بنت أبي إهاب بن عزيز فجاءت امرأة سوداء، فقالت: إني أرضعت عقبة والتي تزوجها، فقلت: ما علمت ذلك وما أخبرتني!! فأرسلت إلى آل أبي إهاب أسألهم، فقالوا: ما علمنا ذلك، فركبت راحلتي فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة فسألته فقال: "طلقها فلا خير لك فيها"، وفي رواية: "كيف وقد قيل؟"، وفي رواية: "فارقها"، ففارقتها وتزوجت رجلا غيري، فهو بمثابة الفراق، ولهذا تعتد منه المرأة بثلاثة قروء، كالمطلقات الأخريات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.