هل تصلي المرأة في الثوب السوداني؟

السؤال: هل تجوز صلاة المرأة وهي ترتدي التوب السوداني العادي ومن تحته فستان عادي؟ وهل يعتبر التوب السوداني لباساً ساتراً للمرأة؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فإذا كان الثوب سابغاً ساتراً لما أمر الله بستره، أو لم يكن ثوبٌ ولكن فستان يستر البدن وهو فضفاض لا يصف، صفيق لا يشف؛ فهو الثوب الذي تصح به الصلاة، ولا حرج على المرأة في الصلاة به؛ كما قالت أم سلمة رضي الله عنها حين سئلت: مَاذَا تُصَلِّى فِيهِ الْمَرْأَةُ مِنَ الثِّيَابِ؟ فَقَالَتْ: "تُصَلِّى فِي الْخِمَارِ وَالدِّرْعِ السَّابِغِ الَّذِي يُغَيِّبُ ظُهُورَ قَدَمَيْهَا" (رواه مالك وأبو داود).
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة