القلق من الذنوب

أنني أخاف جداً من عقاب الله عز وجل، وأشعر بأنني أرتكب سيئات كثيرة في حياتي، وأحاول التقرب إلى الله عز وجل بالصلاة والتسبيح، ولكن مع ذلك أشعر بأنني مقصر جداً في حقوق الله، وخصوصاً عندما أقرأ عن منازل المؤمنين في الجنة؟ وجهوني سماحة الشيخ.
هذه وساوس يا أخي، اتق الله، اطرحها من بالك، تعوذ بالله من الشيطان إذا كنت لا تعلم شيء من الذنوب فاطرح هذه الوساوس واعلم أنها من الشيطان، وقل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ولا بأس أن تتفل عن يسارك ولو في الصلاة ثلاث مرات، تقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، أما إن كنت تعلم شيئاً من الذنوب فبادر بالتوبة، تعلم أنك عاقٌ لوالديك، أنك تركت شيئاً من الصلوات، تعلم أنك ضربت أحد، أخذت مال أحد، فبادر بالتوبة، ... وبادر بالتوبة، والتوبة الندم على الماضي والعزم الصادق على أن لا تعود في الذنب مع تركه والإقلاع منه خوفاً من الله وتعظيماً لله، وإن كان الذنب يتعلق بالمخلوقين ترد عليهم حقوقهم، تعطيهم حقوقهم، أو تستحلهم من حقهم، من تمام التوبة أن تعطيه حقه، مال أخذت منه أو ضربته أو قتلته أو قتلت ولده أو ما أشبه ذلك تعطيه حقه بالقصاص برد المال، هذا من تمام التوبة، أما وساوس ما لها أساس ما تعرف ذنوباً فعلتها فهذا من الشيطان، لا تبالي واطرحها واسأل ربك العافية منها، وتعوذ بالله من الشيطان وأبشر بالخير.