حكم سفر المرأة بدون محرم لزياره أهلها

أنا طالبة، ويجب علي في كل ستة أشهر أن أسافر إلى أهلي، ولكني أذهب إليهم من غير محرم، وأنا -عفا الله عني وعنكم- أعرف حكم ذلك، لكني أهلي يجبرونني ويصرون على سفري، فماذا أفعل يرحمكم الله؟ وجهوني جزاكم الله خيراً، وما الحكم إذا كنت مع مجموعة من البنات؟
ليس للمرأة أن تسافر إلا مع محرم، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، من أمرك بالسفر بدون محرم فلا طاعة له من أب أو أم أو أخ أو غير ذلك، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنما الطاعة في المعروف)، (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)، سبحانه ويقول -صلى الله عليه وسلم-: (لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم)، متفق على صحته.