هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد؟

هل تجزئ السنة الراتبة عن تحية المسجد؟
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد.. فالسنن الرواتب المحفوظة في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام اثنتا عشرة ركعة، أربع قبل الظهر تسليمتان، وثنتان بعد الظهر، وثنتان بعد المغرب، وثنتان بعد العشاء، وثنتان قبل صلاة الصبح، هذه هي السنن الرواتب، فالنبي حافظ عليها عليه الصلاة والسلام يصلي تسليمتين قبل الظهر وتسليمة واحدة بعد الظهر، تسليمة واحدة بعد المغرب، تسليمة واحدة بعد العشاء، تسليمة واحدة قبل صلاة الصبح، وقال عليه الصلاة والسلام: (رحم الله امرئ صلى أربعاً قبل العصر) فيستحب أن يصلي أربع قبل العصر، لكنها ليست راتبة، وكذلك يصلي بين الأذانين ركعتين بين المغرب، وأذان العشاء، بين الأذان والإقامة؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (بين كل أذانين صلاة، بين كل أذانين صلاة) يعني الأذان والإقامة، فهذه مستحبة، وليست راتبة بعد أذان المغرب وبعد أذان العشاء يصلي ركعتين، وإن صلى تحية المسجد حصل بها المطلوب، إذا صلى ركعتين و إذا دخل المسجد حصل بها المطلوب، وهكذا السنة الراتبة إذا صلى سنة الظهر في المسجد حصل بها المطلوب، وهكذا سنة الفجر إذا صلاها في المسجد حصل بها المطلوب، وكفت عن تحية المسجد. جزاكم الله خيراً