تصوير المجرمين للتعرف عليهم

السؤال: إن مدير السجون كثيراً ما يعاني من متاعب ومشاكل بسجن النساء وبالذات من ناحية تطبيق أسمائهن من واقع مذكرات التوقيف حيث يتعذر عليه معرفة مذكرة توقيفها نتيجة انتحال السجينة اسماً غير اسمها، وطلبه تصويرهن وبعث الصورة مع مذكرة التوقيف ليكون بهذا الشكل قضى على هذه المشاكل والمتاعب، ويطلب تصوير كافة النزيلات بالسجن ووضع صورهن على مذكرات توقيفهن ليسهل التعرف عليهم؟
الإجابة: تصوير ذوات الأرواح حرام لا يجوز تعاطيه، ولاسيما تصوير النساء; لأنهن عورة يجب سترها وفتنة يخشى على الرجال منها; لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "قال الله تعالى ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي، فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة"، ولما ثبت عنه قوله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله"، وغير ذلك من الأحاديث الصحيحة الدالة على تحريم التصوير ولعن المصورين والأمر بطمس الصور.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الرابع عشر (العقيدة).
المفتي : اللجنة الدائمة - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف