يصف مع الصبي خلف الإمام

إذا وجبت الصلاة ونحن جماعة ثلاثة، الثالث منا صبي عمره اثنتا عشرة سنة تقريباً، ولم يبلغ الحلم، فهل نصلي بجنب الإمام، أو يصطف أحدنا، والصبي خلف أحدنا، لكون أحدنا إماماً؟ جزاكم الله خيراً.
إن شاء صف إذا كانوا ثلاثة يصفوا الإمام أمامهم، ثم يصفوا الثاني مع الصبي الذي بلغ اثني عشر سنة، يصفان خلف الإمام هذا هو السنة، حتى ولو كان أقل من اثنا عشر سنة، حتى لو كان ابن سبع، أو ثمان يصف مع الكبير، النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى بأنس ومعه اليتيم، جعلهم خلف صفاً فالمقصود أنه إذا كان مع الإمام رجلان، أو صبيان، أو رجل وصبي، فإنهم يصفون خلفه، يكون الرجلان خلفه، والصبيان خلفه، والرجل والصبي خلفه، أما المرأة إذا كان معهم نساء يكون خلف الرجال ولو مرأة واحدة، خلف الرجال وحدها لا تصف مع الرجال، هذا هو المشروع، ولو صلوا عن يمينه وشماله صح، لكن السنة أن يكونوا خلفه، لما صف معهم النبي -صلى الله عليه وسلم- جابر وجبار جعلهما خلفه -عليه الصلاة والسلام-، ولما صلى في بيت أنس بأنسٍ وأخيه جعلهما خلفه، وكان أخوه أصغر منه.