ما حكم الحجاب عن المدرس الأعمى؟

ما حكم الحجاب عن المدرس الأعمى؟
ج/ الحجاب إنما يكون عن البصير، لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنما جعل الاستئذان من أجل البصر) ولأنه صلى الله عليه وسلم أمر فاطمة بنت قيس لما طُلقت أن تعتد عن ابن أم مكتوم، وكان رجلاً أعمى، قالت تضعين ثيابك عنده فلا يراك. أما حديث أنه قال لزوجتين من زوجاته لما دخل ابن أم مكتوم أمرهما أن يحتجبا عنه، وقالاتا إنه أعمى، قال: (ألستما تبصرانه) فهو حديث ضعيف، والصواب أن الحجاب إنما يكون عن البصير، أما الأعمى فلا يحتجب عنه.