بعض الناس يقول: إن الصلاة في الفنيلة العلاقية لا تجوز، فهل هذا صحيح؟

السؤال: بعض الناس يقول: إن الصلاة في الفنيلة العلاقية لا تجوز، فهل هذا صحيح؟
الإجابة: هذا ليس صحيح، لأن عورة الرجل ما بين سرته وركبته في الصلاة، فصدره وظهره وكتفه ليس من العورة، وقد صح عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أنه صلى ووضع رداءه على المشجب وصلى بإزار، وأنكر عليه بعض الناس لم فعلت هذا؟ قال: "فعلته ليراه أحمق مثلك" [أخرجه الإمام أحمد 3/335]، وهذا دليل على أن مثل هذا جائز، لكن الأفضل أن يستر منكبيه لقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة: "لا يصلين أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه منه شيء" [أخرجه البخاري : كتاب الصلاة /باب إذا صلى بالثوب الواحد فليجعل على عاتقيه ، ومسلم : كتاب الصلاة /باب الصلاة في الثوب الواحد وصفة لبسه]، فهذا أفضل، أما أنها لا تصح الصلاة فليس بصحيح.

وكلمة: "شيء" في الحديث نكرة في سياق النفي فتعم الشيء ولو كان يسيراً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثاني عشر - باب ستر العورة.