تعليق الحجاب على الجسم بقصد أنه ينفع

تعليق الحجاب على الجسم بقصد أنه ينفع، هل هو حرامٌ أم حلا؟ وهي من الآيات وعليها بعض المربعات، إذا كانت حرام فهل أدفنها أم أقوم بحرقها؟ وجهونا جزاكم الله خيراً.
تعلق الحجب أمرٌ لا يجوز، سواء كان من الآيات أو من غير الآيات، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (من تعلق تميمة فلا أتم الله له ومن تعلق ودعة فلا أودع الله له)، ويقول - صلى الله عليه وسلم-: (إن الرقى والتمائم والتوله شرك)، التمائم هي الحجم التي تعلق على الناس، والرقى هي الرقى الشركية التي لا تعرف معانيها أو بلسان مجهول أو فيها إثم وتوسلات منكرة، أما الرقى الشرعية التي ليس فيها منكر فلا بأس بها، أن يرقي أخاه بآيات والدعوات الطيبة، وأما التمائم فيها الحجب لا يجوز تعليقها مطلقاً لا على الرقبة ولا في العضد ولا في غير ذلك، ويجب إتلافها بإحراقها أو دفنها في أرضٍ طيبة إذا كانت آيات، أو إحراقها والحمد لله.