نقاش حول مصطلح: "الفكر الإسلامي"

السؤال: جاء في فتوى لفضيلتكم أن كلمة الفكر الإسلامي كلمة لا تجوز، لأنها تعني أن الإسلام قد يكون عبارة عن أفكار قد تصح أو لا تصح وهكذا، بينما قلتم: إن إطلاق كلمة: "المفكر الإسلامي" تجوز لأن فكر الشخص يتغير وقد يكون صحيحاً أو العكس، ولكن الأشخاص الذين يستخدمون مصطلح: "الفكر الإسلامي" يقولون: إننا نقصد فكر الأشخاص ولا نتكلم عن الإسلام ككل أو عن الشريعة الإسلامية بالتحديد، فهل هذا المصطلح: "الفكر الإسلامي" جائز بهذا التفسير أم لا؟ وما هو البديل؟
الإجابة: ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إنما أقضي بنحو ما أسمع"، ونحن لا نحكم على الأفراد إلا بما يظهر منهم، فإذا قيل: "الفكر الإسلامي" فهذا يعني أن الإسلام فكر، وإذا كان القائل بهذا التعبير يريد فكر الرجل الإسلامي فليقل: "فكر الرجل الإسلامي" أو "المفكر الإسلامي"، وبدلاً من أن نقول: "الفكر الإسلامي" نقول: "الحكم الإسلامي" لأن الإسلام حكم، والقرآن الكريم إما خبر وإما حكم، كما قال تعالى: {وتمت كلمة ربك صدقاً وعدلاً لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم}.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثالث - باب المناهي اللفظية.