أختم القران شهراً، وأتركه شهراً، فهل في ذلك شي؟

السؤال: كنت لا أقرأ القران في السابق قبل أن ألتزم، أقصد قراءة القرآن لختمه، وكنت أختمه فقط في رمضان، وعزمت على قراءة القرآن كل يوم وأن أختمه في الشهر مرة واحدة فقط، ولكن أحسست بصعوبة لأني ملزم بجزء يومي، وأحياناً أنسى ويمر علي اليوم واليومين، وأتكاسل في قراءة ثلاثة أو أربعة أجزاء في اليوم لاستكمال ما فاتني، وبعدها شكوت إلى أحد أصدقائي وقال لي: اقرأه في شهر واتركه في شهر، وجربت تلك وناسبتني لأنني في الشهر الذي أقرأ فيه القران أحس باندفاعي لقراءته عكس إذا قرأته في كل شهر، والسؤال: هل قراءتي للقران في شهر وتركه لشهر فيه هجر للقرآن؟ وهل هذه الطريقة حرام؟ علماً أنني مواظب على الصلاة وأريد التوجيه؟
الإجابة: احرص على أن تختم القران في شهر، وفي الشهر الذي يليه اقرأ مقاطع متعددة من القران بحيث لا تتركه بالكلية.

المصدر: موقع الشيخ حفظه الله تعالى.