ما حكم الصلاة خلف إمام يغير بعض ألفاظ القرآن بسبب لهجته

في بيتٍ من بيوت الله عز وجل صليت وراء شخص وكان يرتل الآيات لكنه يغير بعض الكلمات، مثلاً: في سورة النور: (( الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ ))[النور:35]، يقول كلمة دري ينطقها (دروع)، وبعد الفراغ من الصلاة سألت أحد المصلين عن السبب الذي يجعله يقول هذا، فقال: إن هذه لهجته! من كانت لهجته على هذا النحو هل تجوز الصلاة خلفه؟
يعلم والصلاة صحيحة، ما دام في ..... الفاتحة فالصلاة صحيحة، لأنه جاهل تكلم بكلمةٍ يجهلها، فيعلم وإذا علم .... ثم تكلم بكلمة غير الكلمة القرآنية عامداً ذاكراً بطلت الصلاة لأنه تكلم في الصلاة عمداً، أما إذا كان جاهلاً أو ناسياً وتكلم بكلمة غير الكلمة القرآنية فإنها لا تضر الصلاة إذا كانت في غير الفاتحة.