صلاة المصاب بدم وصديد

السؤال: أعاني من وجود خراريج ودمامل في منطقة الإبط الأيمن والأيسر وبين الفخذين، وكلها يخرج منها صديد ودم طوال اليوم، ويشق علي تغيير ملابسي في كل صلاة، فماذا أفعل؟
الإجابة: أسأل الله عز وجل أن يشفيك. أما بخصوص تغيير الملابس فلا يلزمك تغييرها من أجل الصلاة، وذلك لأن الدم والصديد طاهران على الراجح من أقوال أهل العلم. فلو كان الدم نجسًا لما جاز لهم الصلاة فيها، وقد قال الحسن البصري فيما رواه البخاري معلقًا عنه: " ما زال المسلمون يصلون في جراحاتهم"، فدل هذا على ما ذكرنا من عدم وجوب تغيير اللباس إذا أصابه الدم أو الصديد ما لم يكن الدم دم حيض أو نفاس، والله أعلم.
29-9-1424هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح