استقدام خادمة للعمل بدون محرم معها

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: فإنني وعائلتي الصغيرة نسكن مع والدتي في منزل واحد، وهي كبيرة في السن وتحتاج إلى رعاية، ولديها حاليا خادمة لا تزال منذ حياة والدي رحمه الله، وقد قرب زمن خروجها، وأنا الآن مطالب بتوفير خادمة أو ممرضة لرعاية والدتي التي لا تستغني عنها، فهل يجوز والحال كذلك توفير الخادمة بدون محرم، وذلك لصعوبة استقدامه معها؟ وجزاكم الله خير الجزاء لما تقدمونه للمسلمين من خدمة عظيمة.
الإجابة: نشكرك على برك بوالدتك وحسن معاملتها، وهنيئاً لك بذلك.

لكن لا يجوز استقدام المرأة بدون محرم، والأحاديث في ذلك صحيحة صريحة، منها حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تسافر المرأة إلا ومعها محرم" (أخرجه البخاري رقم (1729) ومسلم رقم (2384)).

وبإمكانك استقدام الخادمة أو الممرضة مع أخيها أو زوجها أو أحد محارمها كما يفعل كثير من الناس، وإذا لم تكن بحاجة إليه فتستطيع أن تعير خدماته، وأن تنقل كفالته لمن هو بحاجة إليه.

كما أن مكاتب الخدمات المتخصصة لديهم خادمات في المدينة التي تقيم فيها، وتستطيع الإعارة أو نقل الكفالة منهم، يقول الله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ} [الطلاق: 2، 3].

وفقك الله وسدد خطاك ورزقك برّ والدتك، فهذا باب عظيم من أبواب القربات، وطريق إلى الجنة، فإن الجنة تحت أقدام الأمهات، كما بيّن المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث أخرجه النسائي (2/54)، والله الموفّق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت.