تمت خطبتي ولدي مشاكل مع والدتي

السؤال: مشكلتي بأنني خُطبت من فترة عشرة شهور، ومنذ ذلك الوقت ومشاكلي مع والدتي لم تنته؛ وإلى اليوم! مع العلم بأن هذه المشاكل لا أساس أو سبب لها؛ إلا أن والدتي لديها مشكلة وهي حب التملك، وهذه المشكلة وقع بها جميع إخوتي قبلي؛ المشكلة بأن هذه الضغوط المترتبة عليَّ تؤدي بي إلى التكلم معها بطريقة غير ملائمة وأحياناً بعصبية؛ وأحياناً أعود لأتمالك نفسي، لقد مللت من هذا العناء، ولا أعلم ما الحل؟ أنا ابلغ من العمر 26 عاماً وحاصلة على تعليم جامعي.
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فيا أمة الله اتقي الله فيما تقولين وتفعلين، واعلمي بأن حق الأم عظيم؛ مهما كانت أخلاقها أو أفعالها؛ فإن برَّها واجب وعقوقها حرام، وقد قال الله تعالى: {ولا تقل لهما أف}، وقال: {وصاحبهما في الدنيا معروفاً}، فلا تواجهي أمك بما تكره، بل اصبري على أذاها لعل الله يلين قلبها ويصلح بالها، وأكثري من الدعاء لها بالمعافاة مما هي فيه، ولا ترفعي عليها صوتاً، ولا تغلظي لها قولاً، واعملي على زرع الطمأنينة في نفسها بأنك بعد الزواج -إن شاء الله- ستكونين أكثر براً بها واهتماماً بشأنها، وأكثري من الاستغفار ليجعل الله لك فرجاً ومخرجاً، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : صلة الرحم