هل تحاكمي إلى الشرطة يعتبر تحاكماً إلى الطاغوت؟

السؤال: أريد أن أشتكي أحداً، وأنا أعلم أن القانون الذي سوف يحاكم به هو قانون وضعي، لا يحكم بحكم الله، فهل تحاكمي إلى الشرطة يعتبر تحاكماً إلى الطاغوت؟ وجزاكم الله خيراً.
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فإذا تعين التحاكم إلى القضاء الوضعي طريقاً لنيل حقك فلا حرج عليك في ذلك؛ من باب دفع الضرر وإزالة المفسدة، خاصة أنك ما اخترت القانون الذي تحاكم به ولا القاضي الذي تتحاكم إليه، وإنما غرضك الوصول إلى حقك من أقصر طريق، فلست أنت ممن اختاروا حكم الطاغوت على حكم الله، ولا يشملك النصوص المتوعدة من فعلوا ذلك، ولو قال قائل: إن هذه المحاكم الوضعية لا يجوز التحاكم إليها البتة لأفضى ذلك إلى ضياع الحقوق وحصول الفساد في الأرض؛ خاصة في حق من اضطروا للإقامة في ديار الكفر بسبب ما.

لكنني أنصح السائل بأن يلجأ إلى الصلح ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.