كيفية الصبر على المرض

هل للمريض أجر إذا صبر, وما هي كيفية الصبر على المرض؟
له أجر عظيم، إذا صبر واحتسب، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، إذا أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له). فالصبر كون الإنسان عند المرض لا يفعل ما يخالف الشرع، لا يشق ثوباً ، ولا ينوح، ولا يفعل ما حرمه الله، بل يصبر ويحتسب ، ويتكلم بالكلام الطيب، فهذا من الصبر، أما كونه يتشكى للناس : أنا كذا، أنا كذا، هذا خلاف الصبر ، لكن مجرد الخبر عن مرضه، لا بأس به ، كونه يخبر أنه أصابه كذا ، وأصابه كذا، من غير شكوى للناس، أو يخبر الطبيب حتى يعالجه لا بأس، أما أن يفعل ما حرم الله من الصياح ، والنياحة ، وشق الثوب ، أو لطم الخد ، أو نتف الشعر، أو ما أشبه ذلك هذا لا يجوز.