سجود التلاوة للقراءة المسجلة

السؤال: ما حكم سجود التلاوة مع التلاوة المسموعة من المسجّل؟
الإجابة: سجود التلاوة للقراءة المسجلة ليس مشروعا؛ إذ المشروع هو السجود لقراءة القارئ عند قراءته، ففي البخاري (1075) ومسلم (575) من حديث نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ علينا السورة فيها السجدة، فيسجد ونسجد، حتى ما يجد أحدنا موضع جبهته"، والقراءة المسجلة حكاية صوت، وليست تلاوة حية، والقارئ لم يسجد في الحال، فالسجود هنا غير مشروع، وهو نظير ما ذكره فقهاء الحنفية من عدم مشروعية السجود لسماع التلاوة من الببغاء أو الصدى، بل القراءة المسجلة أولى بعدم المشروعية، والله أعلم.
27-4-1428هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح