فضل قراءة سورة الإخلاص

هل صحيح بأن من قرأ: قل هو الله أحد عشر مرات بنى الله له قصراً في الجنة؟
هذه السورة عظيمة، وهي تعدل ثلث القرآن كما قاله النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا قرأها الإنسان كثيراً ففيها فضلٌ عظيم، أما قراءتها عشر مرات فيها يبنى قصر في الجنة فلا أعلم في هذا حديثاً صحيحاً، لكن قراءتها كثيراً فيه خيرٌ كثير؛ لأنها سورة عظيمة تعدل ثلث القرآن، فإذا قرأها الإنسان في بعض الأحيان، وكررها بينه وبين نفسه، في بيته، يكررها في بيته في الليل أو في النهار فهذا لا بأس به؛ لأنها سورة عظيمة. أحسن الله إليكم سماحة الشيخ وجزاكم الله خير الجزاء، ونفع بكم الإسلام والمسلمين. أيها الإخوة والأخوات...