تدريس الرجل الأعمى للبنات

السؤال: سائل يسأل عن حكم تدريس الرجل الأعمى للبنات؟
الإجابة: إذا وجدت امرأة متعلمة تدرسهن، وكانت معلوماتها تساوي معلومات الرجل الأعمى، فهي أفضل.

وإن كان الرجل أقوى منها معلومات، فلا مانع، بشرط كونه معروفاً بالعفة والديانة، ومع التحفظ التام من ممازحتهن، ومخالطتهن في غير الفصل، وألا يتكلم معهن فيما لا يختص بالدرس، ولا يحصل منه مس لواحدة منهن، ولا خلوة بها، ولا يتلذذ بأصواتهن. والله المستعان.