ركوب المرأة مع السائق دون محرم

هل يجوز للمرأة أن تركب مع رجل أجنبي في السيارة بدون محرم لقضاء حاجة في السوق، أو الذهاب إلى المدرسة؛ لأن بعض الناس يتهاون في هذا الموضوع، ثم هل ولي أمرها يأثم والحال ما ذكر؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعـد: فلا شك أن ركوب المرأة في السيارة مع السائق من دون ثالث لا يجوز، وهو فيما أعتقد معتبر من الخلوة، ويخشى من عاقبته ما لا تحمد عقباه، فالواجب عليها أن لا تكون مع السائق إلا ومعها ثالث امرأة ثالثة، أو رجل ممن يطمئن إليه ليس فيه ريبة يكون معها إذا ذهبت إلى بعض حاجاتها، أو إلى المدرسة هذا هو الواجب، والواجب على الولي أن لا يتساهل في هذا، بل يهتم بهذا، ويعتني بهذا، ويلزم موليته بذلك، احتياطاً للدين، وحذراً من سوء العاقبة.