هل تجوز الخلوة بامرآة الخال أو السفر معها

سؤال عن امرأة الخال: هل له أن يخلو بها، وأن يذهب بها في السيارة إلى المستشفى، أو لزيارة بعض الأقارب مثلاً؟
امرأة الخال ليست محرماً، وهكذا امرأة الأخ والعم، ليسوا محارم، الأخ اقرب، ومع هذا ليست زوجته محرما، والخال أبعد، هذا خرافة من بعض العامة لا أصل لها، زوجة الخال، وزوجة العم، وزوجة الأخ، كلهن أجنبيات، ليس له الخلوة بها، والجلوس معها وحدها، أو الذهاب بها إلى السيارة وحدها، كل هذا لا يجوز، فهي ليست محرماً، زوجة الخال، وزوجة الأخ، وزوجة العم إلا إذا كان بينك، وبينها قرابة، أو رضاعة، أما مجرد كونها زوجة الخال، أو كونها زوجة الأخ، أو العم هذا لا يجعلها محرما، هذي أجنبية ليس لك أن تخلوا بها، وليس لك أن تسافر بها، وليس لك أن تذهب بها في السفر وحدك، فالواجب التنبه لهذا الأمر، والحذر من طاعة الشيطان والهوى. جزاكم الله خيراً