صلاة العشاء خلف من يصلي التراويح

فاتتني صلاة العشاء مع الجماعة في شهر رمضان، ودخلت المسجد والإمام يصلي التراويح، فدخلت معه على نية صلاة العشاء، ولما سلم الإمام وقفت للركعة الثالثة وقد وقف الإمام للصلاة؛ فأكملت معه الركعتين التاليتين من صلاة التراويح، فأصبحت في حقي أربع ركعات، هل يجوز ذل
كان الذي ينبغي لك لما سلم تقوم تكمل صلاتك، إذا سلم من الثنتين تقوم أنت وتكمل صلاتك وحدك، كالذي يصلي مع إنسان فاته بعضها فيقوم بعد سلام إمامه ويكمل، والصواب أن الصلاة صحيحة، وأن صلاة المفترض خلف المتنفل صحيحة، هذا هو الأرجح من قولي العلماء أنه يجوز للمفترض أن يصلي خلف المتنفل، كما كان معاذ - رضي الله عنه- يصلي بأصحابه العشاء وهو قد صلاها مع النبي - صلى الله عليه وسلم - - فيصلي بهم متنفلاً وهم مفترضون، أما هذه الحالة التي سلم إمامك ثم قمت وتابعته في الركعتين الأخريين حتى كملت أربعاً في صحتها نظر، والأقرب والله أعلم أنها صحيحة إن شاء الله ليس عليك إعادة هذا هو الأقرب إن شاء الله ولكن في المستقبل إذا كان مثل هذا فالأحوط لك إذا سلم أن تقضي وحدك ما بقي عليك.