سكنى المرأة وقت العدة

السؤال: هل للمرأة التي مات زوجها، وهي في فترة الحداد أن تنتقل لبيت غير بيت زوجها، لأنها مريضة، وليس عندها من يقوم بها، أو لأي سبب آخر كأن تكون وحدها في البيت، أو الوحيدة في تلك المدينة، وليس لها قريب هنالك؟
الإجابة: ليس لها أن تنتقل إلا للضرورة، إذا كانت ما عندها أحد، أو مثلا انتهى إيجار البيت، أو يخشى سقوطه عليها، أو تستوحش، تأتي بأحد يؤنسها إن استطاعت، فإن عجزت، انتقلت للضرورة، أما إذا كانت تستطيع البقاء فإنه يجب عليها البقاء، ولو تأتي بأحد يؤنسها، إذا كانت تستوحش. فإن عجزت بأن ما عندها أحد، ولا يمكن أحد أن يجلس عندها، تنتقل، أو البيت مستأجر وانتهت أجرته، أو يخشى سقوطه عليها، تنتقل للضرورة. نعم.