تحية المسجد

أكثر الأحيان أصلي ركعتي الفجر في البيت ثم أذهب إلى المسجد لأصلي الفرض مع الجماعة، ولكنني أحياناً أصل إلى المسجد قبل أن تقام الصلاة، فهل في هذه الحالة أصلي ركعتين بنية تحية المسجد أم أجلس إلى أن تقام الصلاة؟
المشروع لك أن تصلي ركعتين، إذا صليت الراتبة في البيت ثم جئت المسجد والصلاة لم تقم، صل ركعتين قبل أن تجلس، لقوله - صلى الله عليه وسلم - (إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين)، وهذا يعم الفجر وغيرها، فلا ينبغي لك الجلوس إلا بعد الركعتين.