حكم حلق اللحية مع الدليل؟

هل حالق اللحية آثم، أم عاصي عن طاعة الله عز وجل، وهل توجد آية قرآنية تحض على ذلك؟
حالق اللحية آثم، لأنه عاص للرسول -صلى الله عليه وسلم-، لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (قصوا الشوارب وأعفوا اللحى، خالفوا المشركين)، ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: (قصوا الشوارب ووفروا اللحى، خالفوا المشركين)، واللفظ الآخر: (جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس)، فالواجب على كل مسلم أن يعف لحيته، وأن يحذر قصها وحلقها، هذا هو الواجب على الجميع، تأسياً بالنبي -صلى الله عليه وسلم- وعملاً بقوله، والله يقول -سبحانه-: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ[الأحزاب: 21]، ويقول سبحانه: قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ[النور: 54]، فقد أمرنا أن نطيعه -صلى الله عليه وسلم-، وقد كان كث اللحية فعلينا أن نتأسى به -عليه الصلاة والسلام-.