حديث أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ما بينها وبين الله من ستر

ما معنى قوله -صلى الله عليه وسلم-: (أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت ما بينها وبين الله من ستر)؟
هذا محتمل والله أعلم أنه كناية عن الكشف الفاحشة وتعاطي ما حرم الله، أما لو كشفت ثيابها لحاجة لحمام خاص ما عندها أحد في بيت أخيها، أو بيت عمها، أو بيت أبيها، فالأقرب إن شاء الله لا شيء عليها، فالحاصل والله أعلم أن المقصود هو الكشف الذي يفضي إلى الفساد. جزاكم الله خيراً