لقد "نوينا" أن نصوم عشر ذي الحجة هذا العام .....

السؤال: هل يدخل في بدعية التلفظ بالنية .. الحديث الذي يجري أحيانا بين الناس .. كقول بعضهم لأخيه مثلا ( لقد "نوينا" أن نصوم عشر ذي الحجة هذا العام إن بقينا .. فهل تصومها معنا ) يقولها له لحثه ودعوته؟
الإجابة: ذكرته في السؤال لايدخل في بدعية التلفظ بالنية ولكن ترجع لقضية أخرى وهي ينظر المتكلم ماذا أراد بهذا الكلام لو أراد كما بينتم حثه ودعوته فهذه نية طيبة جزاه الله خيرا عليها ونسأل الله أن يهدي على يديه غيره .
أما إن أراد به الرياء بعمله وإشعار إخوانه بأنه سيصوم فبئست النية وبئست الطوية ويجب عليه التوبة من هذه النية التي تفسد العمل قبل فعله والعياذ بالله قال الله تعالى فيما يرويه النبي صلى الله عليه وسلم "أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ."
المفتي : موسى حسن ميان - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصوم