من نسي عدد الأيام التي أفطرها من رمضان

إنها كانت تضع مواليدها في رمضان، ولم تقض، ولم تدر عدد ما فاتها من الأيام، فكيف تتصرف الآن؟
تعمل بغالب ظنها، عليها أن تعمل بغالب ظنها، عليك يا أم حسن أن تعملي بغالب الظن في قضاء الأيام التي أفطرت من رمضان، اعملي بغالب الظن والحمد لله، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ (16) سورة التغابن ، إذا غلب على ظنك أنك أفطرت عشرة أيام خمسة عشرة يوم فاقضيها من كل سنة حتى تكملي، سواءٌ قضيتيها متتابعة أو مفرقة لا بأس، اعملي بالظن ويكفيك هذا والحمد لله.