حكم زيارة قبر الميت في المناسبات مثل الأعياد وخاصةً النساء

ما حكم زيارة قبر الميت في المناسبات -مثل الأعياد- وخاصةً النساء؟
الزيارة ليس لها حد محدود، زيارة القبور سنة في أي وقت ليل أو نهار في أي وقت، ليس لها حد محدود لا في يوم عيد ولا في غيره، متى تيسر يزورها، إذا تيسر للمؤمن الزيارة زارها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة)، وكان يُعلِّم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: (السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية)، وفي اللفظ الآخر: (يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين) وكان يدعو لهم بالمغفرة. فالسنة الزيارة والدعاء لهم في أي وقت، ولكن النساء لا يزرن القبور، النساء يمنعن من زيارة القبور؛ لأن الرسول نهاهن عن زيارة القبور عليه الصلاة والسلام، بل لعن زائرات القبور، فالزيارة للقبور إنما هي للرجال، هذا هو الصواب، هذا هو الراجح من أقوال العلماء.