حكم الحبوب المنشطة

يتناول بعض سائقي السيارات أو سيارات السفر حبوب منشطة، وهي لا تغير في العقل ولكنها تذهب النوم عنهم، فهل هي حرام؟ علما أنها تكلف شيئا من المال!
هذه الحبوب بلغ لنا طرقاً معروفة، ومن العارفين بها ومن أهل الثقة أنها تضرهم، وأنها تسبب صحواً غير صحيح، فيسوق وهو عاقل ويقع في الحوادث الكثيرة بأسباب عدم النوم وهو يظن أنه سليم وهو ليس بسليم، فهذه الحبوب يجب الحذر منها ويجب إنكارها، والقضاء عليها، وأن يسوق الإنسان ما دام نشيطاً قوياً بعيداً عن النعاس، فإذا أحس بالنعاس وجب عليه ترك السياقة؛ لئلا يضر الناس ولئلا يضر نفسه أيضاً، أما تعاطي هذه الحبوب فهو يفضي إلى شرٍ كثير، وإلى مفاسد كثيرة وأخطارٍ عظيمة، كما هو الواقع من هؤلاء السائقين المتعاطين لهذه الحبوب، وكما يشهد به كل من عرف شأن هذه الحبوب وشأن أهلها.