كيفية الإخلاص والوصول إليه

ما الطريق الصحيح لإخلاص العمل لله -عز وجل-, وكيف يكون العمل خالصاً لوجهه الكريم؟
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن أهتدى بهداه، أما بعد: فالطريق لذلك لإخلاص العمل هو الإقبال على الله، وإحضار القلب بين يديه، وإن كان العمل تريد وجهه تريد النجاة من النار، تريد رحمته وإحسانه، سواء كان العمل صلاةً أو صوماً أو صدقة أوحجاً أو عمره أوغير ذلك. هذا هو الإخلاص أن تقصد وجه ربك، تريد التقرب إليه، تريد رحمته، تريد قبوله منك، تريد النجاة من النار، تريد الفوز بالجنة، لا تفعله رياء ولا سمعة، ولكن تفعله تريد وجه الله، تريد دار الآخرة، تريد النجاة، تريد براءة الذمة، هكذا المؤمن، الواجب على كل مؤمن ومؤمنة أن يكون عمله لله، وأن يقصد بهذا العمل وجه ربه، والقربة لديه، لعله يرضى عنه، ولعله يتقبله منه.