ثمن الحذاء ماذا أصنع به؟

السؤال: أخذت حذاء من زميلة لي بنية شراءه؛ وإعطائها الثمن فيما بعد، لكنني لم أقابلها بعد ذلك، فهل أتصدق بثمنه عنها؟ أم ماذا أفعل؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فعليك الاجتهاد في إيصال هذا المبلغ لصاحبة الحذاء، فإن عجزت فتصدقي بالثمن عنها، والله المستعان.