أعمل مرشداً سياحياً ( للسياح اليابانيين ) وأقوم بشرح الآثار الفرعونية والنصرانية ...

السؤال: أعمل مرشداً سياحياً ( للسياح اليابانيين ) وأقوم بشرح الآثار الفرعونية والنصرانية والإسلامية . وأيضانقوم كمرشدين سياحيين بأخذ عمولة من البائعين على مشتريات السائحين مقابل جلب السائحين اليهم وذلك بدون علم السائح . ما حكم الدين فى ذلك ارجوا افادتى حيث ان بعض الأخوة أفتانى بأن العمل به الكثير من الشبهات وبعضهم أفتانى بحرمة العمل ...
الإجابة: الحمد لله
الجواب على سؤال السائل عن العمل بالسياحة وأخذ عمولة على جلب السائحين إلى البائعين:
صدق من قال لك إن في هذا العلم شبها كثيرة ، لان آثار الفراعنة هي آثار قوم مشركين لايزنون عند الله جناح بعوضة وكذلك النصارى ، وربما كان العمل السياحي يشتمل على تعظيم لتلك الاثار وتنويه بها ، ولكن إذا استطعت استغلال عملك للدعوة إلى الاسلام وبيان كيف أن الله تعالى أ ظهر الاسلام على تلك البلاد لانه الدين الحق الذي بعث الله به كل الرسل وأنه أبدل المصريين خيرا لهم من تراث الفراعنة الذي بني على الشرك والكفر وتعدد الالهية ،وكذلك تفعل عند الاثار النصرانية ، وتوزع على السائحين كتيبات ونشرات فيها دعوتهم إلى الاسلام فهذا عمل عظيم وتؤجر عليه وإن لم تستطع ذلك ، فأنصحك أن تبدأ بالبحث عن عمل آخر حلال مباح يطيب به رزقك وطعام أولادك ....

وقد تبين لك الجواب على السؤال الثاني تبعا للجواب على هذا السؤال ، والسياحة غير المنضبطة بالشرع ، لاتخلو من محرمات وتبرج واختلاط الرجال بالنساء وتفسخ لايتمكن معها المؤمن أن يحفظ دينه..

والله أعلم