حكم من اشترى سلعة لغرض أن يبيعها بالتقسيط

أردت أن أشتري أغراضاً كهربائية لمنزلي حتى أسكن فيه أنا وأولادي، لكن ليس معي نقود، فذهبت إلى شخص لديه نقود، فقال: أشتريها لك، فاشتراها بمبلغ سبعة آلاف وخمسمائة وأربعين وباعها إلي بمبلغ تسعة آلاف وأربعمائة ريال بيعاً مؤجلاً أسددها على أقساطٍ شهرية في كل شهر ألف ريال؟
إذا حازها الذي باعها عليك، حاز الأغراض أو الأدوات، ملكها، ثم باعها عليك بعد ذلك بمبلغ معلوم مقسط فلا بأس، لكن ليس له البيع عليك قبل أن يملكها، إذا عرف أنك تريدها وأنك محتاج لها، فاشتراها وحازها من أهلها في بيته أو في السوق أو في أي مكانٍ نقلها إليه من ملك البائع ثم باع عليك هذه الأدوات بثمن معلوم مقسّط، في كل شهرٍ كذا، في كل سنة كذا، فلا حرج. بارك الله فيكم.