استخدام وسائل تنظيم الحمل إذا كانت المرأة ضعيفة أو مريضة

إن أعطاها من هذه الأدوية التي تنظم الحمل فإنها تتأذى منها، وإن بقيت بدون فهي تحمل عاماً وترضع عاماً آخر، وصحتها متدنية جداً، ويسألون هل هناك طريقة شرعية تستخدمها المرأة، ولا تهرب من زوجها، وتبقى عنده والحالة هذه؟
نعم إذا كانت تضرر كما ذكر الزوج من الحمل ويحصل لها بذلك مضار شديدة أو على ولدها الصغير فإنه لا مانع من أن يعزل عنها، العزل لا بأس به، وكان السلف يعزلون عند الحاجة إلى ذلك، والعزل معناه: إذا أراد إراقة المني أخرج ذكره وأراقه من خارج، فإن هذا في الغالب ينفع في عدم الحمل، إذا تيسر للزوج ذلك فإنه ينفع، أو يسأل عن الطبيبات المختصات لعلهن يجدن شيئا ما يضرها، ينفعها ولا يضرها عند الحاجة والضرورة إلى ذلك، والعزل أمر متيسر إذا استطاعه الزوج عند إحساسه بخروج المني يخرج ذكره ويريقه من خارج، ويتمتع بها من دون إراقة المني في فرجها؛ لأن الحمل من طريق المني فإذا أخرجه إلى الخارج لن تحمل بإذن الله، وإذا كتب الله شيئا تم، ولو بشيء قليل من المني، لكن هذا من الأسباب، والتوفيق بيد الله سبحانه وتعالى.