هل يكمل معها مشوار الخطبة؟

السؤال: مشكلتي مع خطيبتي أنها تختلف عني كثيرًا في الطباع. فمثلا هي تحب السهر كثيرا. أيضا لا تبادلني نفس حرارة‏ المشاعر. ولا تلتزم بأن المرأة لا بد أن تكون مطيعة فهي ترفض أقل الطلبات التي أطلبها منها. لذا؛ فإنني خائف من ‏إكمال العلاقة خوفًا من فشلها، مع العلم أني أحبها جدًا.‏
الإجابة: إن كانت لازالت خطيبتك فلا يحق لك يا أخي أن تعبر لها عن حرارة المشاعر؛ فضلا عن أن تعبر هي لك ‏عن حرارة المشاعـــــر؛ لأنها لا زالت ليست زوجة لك بارك الله فــــــــيك. ثم إنها إن كانت صالحة متدينة ولكن ‏عندها بعض العادات غير الصحيحة، فإن ذلك سيتغير بعد الزواج والمشاعر تأتي بعد العشرة الحسنة، وحسن المعاملة ‏منك. المهم أن تكون صالحة متقية ربها. ولا تكثر عليها من الأوامر حتى تملـــها؛ فالزوجة ليســــت ( غلام خدمة ‏سريعـة ) تأمرها بكل صغيرة وكبيرة؛ إنها شريكة حياة بارك الله فيك.‏