حكم الجمع في حالة المطر

هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وصل المغرب والعشاء جمعاً في حالة المطر؟[1]
ثبت ما يدل على هذا، فإنه لا بأس بالجمع إذا كان هناك مطر أو خوف أو مرض، وقد فعله السلف بين المغرب والعشاء في المطر، هذا إذا كان المغرب يؤذن والمطر شديد وإذا كان المطر لا يؤذي أو كان خفيفاً فلا يكون الجمع وإن جمع فعليه أن يعيد العشاء. [1] من ضمن أسئلة حج عام 1407هـ، الشريط رقم 2.