توجيه لمن توسوس له نفسه ترك الواجبات

بالرغم من أني أقوم بواجباتي الشرعية من صلاة وصوم وغيرها, لكنني أعيش في قلق دائم, ونفسي تحدثني بأن أعمل أعمالاً غير مقبولة عند الله, وأن أترك أداء الواجبات فهل من نصيحة لي؟
نعم، هذا من الشيطان، هذه من وساوس الشيطان، الواجب عليك التعوذ بالله من الشيطان عند حدوث هذه الخواطر، قولي أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، واجتهدي في الخير والعمل الصالح، وأحسني الظن بالله، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول الله - جل وعلا -: (أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني). فعليك بحسن الظن بالله، واتركي وساوس الشيطان، واعملي الخير، واجتهدي في الخيرات، وأبشري بالخير. المقدم: الخواطر السيئة التي تراود الإنسان في نفسه؟ الشيخ: كلما خطرت تقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، الرسول أمرهم لما ذكروا الخواطر أمرهم أن يتعوذوا بالله من الشيطان الرجيم، ويقول عند ذلك أيضاً: آمنت بالله وسوله، إذا كان خواطر في الدين أو في صفات الله أو في الجنة والنار يقول: آمن بالله ورسوله، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.