الذكر الذي يقال عند الخروج من البيت والذهاب إلى المسجد

ماذا يقول المسلم إذا خرج من بيته للصلاة في المسجد؟
يشرع له أن يقول: (بسم الله، توكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله)، (اللهم إني أعوذ بك أن أَضِل أو أُضَل، أو أَزِل أو أُزَل، أو أَظلم أو أُظلم، أو أَجهل أو يُجهل علي) هكذا جاء الحديث عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- فيستحب للخارج إلى المسجد أو إلى المسجد كالسوق أو غيره أن يقول هذا، عند خروجه من بيته إلى السوق أو إلى زيارة أحد إخوانه أو إلى المسجد يقول: (بسم الله، توكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله)، (اللهم إني أعوذ بك أن أَضِل أو أُضَل، أو أَزِل أو أُزَل، أو أَظلم أو أُظلم، أو أَجهل أو يُجهل علي) ويستحب أيضاً أن يقول في قصده للمسجد مع هذا أن يقول: (اللهم اجعل في قلبي نوراً، وفي سمعي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي لساني نوراً، وفي شعري نوراً، وفي بشري نوراً، وفي عظمي نوراً، وفي لحمي نوراً، وفي دمي نوراً، اللهم اجعل أمامي نوراً، وخلفي نوراً، وعن يمين نوراً، وعن شمالي نوراً، وفوقي نوراً، وتحتي نوراً، اللهم أعطني نوراً، وزدني نوراً، وأعظم لي نوراً)، كل هذا جاء في الحديث عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- من حديث ابن عباس -رضي الله عنه-، وهذا الدعاء الأخير رواه البخاري في الصحيح وهو دعاء عظيم عند قصد العبد الصلاة.