مجالسة أناس ‏يشربون الدخان

السؤال: لي أقارب يشربون الدخان، وربما حضروا لمنزلنا أو ذهبنا إليهم فنجالسهم وهم يشربون الدخان، فما حكم مجالستنا لهم‏؟‏
الإجابة: شرب الدخان محرم ومنكر؛ لأنه خبيث مضر، والواجب نصيحة من يشربه والإنكار عليه، وإذا كان في عدم مجالسته ردع له وحافز له على تركه فإنه لا يجالس حتى يتركه‏.‏
ومهما ابتعد الإنسان عن مجالسة العصاة فإنه أحسن له إلا إذا كان يجالسهم لنصيحتهم ووعظهم وتذكيرهم، فهذا مأمور به لما فيه من المصلحة للطرفين‏.