اختلاف نية الإمام والمأموم

السؤال: دخلت المسجد في أحد الأيام، وقد انقضت صلاة المغرب، ودخل المسجد رجلان وصليا جماعة، فدخلت معهما، فإذا هما يصليان العصر، فلما قام إلى الرابعة جلست، وبقيت حتى ركع وسجد وتشهد، ولمّا سلّم الإمام سلمت. فهل صلاتي صحيحة، أم أعيدها؟
الإجابة: لا تعيدها، الصواب تكون نافلة، إذا كانت صلاة مختلفة ثلاثية، رباعية، صلي معهم نافلة، ثم بعد ذلك تصلي المغرب. نعم.