هل يعتبر هؤلاء الأولاد أخوالي بسبب الرضاع أم لا؟

السؤال: يوم أن كنت طفلة رضيعة أصاب والدتي مرض، فتولت إحدى النساء من حولنا إرضاعي مدة شهر أو أكثر، وبعد مدة توفيت تلك المرأة التي أرضعتني عن ابن وبنت، فتزوج زوجها امرأة أخرى وأنجبت له عدداً من الأولاد، فهل أولادها يصبحون إخوة لي بسبب رضاعي من زوجة أبيهم المتوفاة وبالتالي يصبحون أخوالاً لأولادي؟ أم ليس بينهم وبيني حرمة ونعتبر أجانب على بعض؟
الإجابة: نعم كل أولاد هذا الرجل الذي رضعت من زوجته يعتبرون إخوة لك من الرضاعة وأخوالاً لأولادك، سواء كانوا من الزوجة التي رضعت منها أو من غيرها لعموم الأدلة.