خروج الدم من المتوضئ

خروج الدم من جرح في الجسم هل ينقض الوضوء؟
أما الدم القليل فلا يضر, والرعاف القليل لا يضر أما إذا كثر فالأحوط الوضوء؛ لأن فيه خلاف بين أهل العلم منهم من رأى النقض ومنهم من لم ير النقض، والآثار في هذا والأحاديث فيها بعض التعارض وليس في المقام حديث صحيح يدل على النقض؛ لكن من باب الاحتياط, ومن باب (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك)، إذا كثر فإنه يتحفظ من هذا الدم ويتوضأ هذا هو الأفضل والأحوط له خروجا من خلاف العلماء وعملاً بالنصوص كلها، أما إن كان الشيء قليلاً فيتعافى عنه نقطات قليلة من الرعاف والنقاط القليلة من الجرح, وهكذا أصل البثرة في العين وما قد يخرج من الأسنان بعض الأحيان عند السواك ونحوه كل هذا يعفى عنه ولا حرج فيه.