من اشتد به العطش فشرب فعليه القضاء لا كفارة

رجل صام في رمضان، واشتد به العطش فشرب فما الحكم؟
عليه قضاء ولا كفارة عليه في أصح قولي العلماء، وإن كان قد تساهل في ذلك فعليه التوبة إلى الله مع القضاء. أما الكفارة فلا تجب إلا على من جامع في نهار رمضان ممن يجب عليه الصيام؛ لأن الحديث ورد في ذلك خاصة.