قراءة الفاتحة عند العمل والعزاء وبعد الصلح

جرت العادة عندنا أنه إذا دخل أحدنا العمل قرأ الفاتحة بصوت عالٍ، وإذا قمنا بصلح بين جماعة قرأنا الفاتحة للنبي - صلى الله عليه وسلم-، وإذا حضرنا عزاءاً لمتوفى نقول: الفاتحة للمتوفى، هل هذا جائز، أم أنه بدعة؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.
هذا لا دليل عليه، بل هو بدعة والواجب تركه، أصلح الله حال الجميع.