يصلي المسلم الجمعة في أي جامع شاء

إنني وبعض الأشخاص نذهب يوم الجمعة لأداء صلاة الجمعة في مسجد جامع في قرى مجاورة، بالرغم من وجود مسجد جامع لدينا وبه خطيب، فهل يجب علينا أن نصلي في ذلكم المسجد، أم أنه لا مانع من أن يصلي الإنسان في الجامع القريب منه؟
ليس هناك مانع من الانتقال من جامعٍ إلى جامع، ولو كان أبعد من الجامع الذي بقربك، لا حرج أن تذهبوا إلى جامعٍ آخر لمصلحةٍ شرعية لأن خطيبه أعلم وأفقه، أو لأنك تتأثر بخطبته أكثر، أو لأسبابٍ أخرى شرعية، المقصود أنه لا حرج، فليس من اللازم أن تصلي في الجامع الذي حولك، إذا لم يترتب على تركك له مضرة، فأنت بالخيار تريد تصلي في أي جامع ولاسيما الجامع الذي يحصل لك فيه التأثر والخشوع والانتفاع والفائدة.