متى يسن للمعتكف أن يدخل معتكفه إذا نوى ؟

السؤال: متى يسن للمعتكف أن يدخل معتكفه إذا نوى أن يعتكف العشر الأواخر كاملة ، ومتى يسن له الخروج مع ذكر الدليل ، وإذا نوى اعتكاف ليلة كاملة فمتى يبدأ بدخول المسجد ومتى يخرج منه ؟
الإجابة: في العشر يدخل إذا غابت الشمس من يوم العشرين ، قبل غروبها بيسير يدخل حتى تصبح ليلة الحادي والعشرين تامة كاملة ؛ لأنك ما تستطيع أن تُمسك إلا بإمساك جزء يسير من المخالِف، وهذا أصل في العبادات ؛ كقوله تعالى {ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ. }

على أن { إلى } بمعنى ( مع ) الشاهد من هذا تدخل قبل غروب الشمس باليسير، غروب الشمس يوم العشرين حتى تصيب ليلة الحادي والعشرين كاملة ، وتصيب العشر الأواخر تاما.

متى تخرج ؟ تخرج بغروب شمس آخر يوم من رمضان ، فإذا غاب الشمس يوم الثلاثين تخرج. وكذلك أيضا إذا كانت ليلة شك إذا تبيّن أن الهلال رؤي ، تخرج بمجرد علمك ، هذا هو الأصل في استتمام المدة ، فإذا فعل ذلك فقد اعتكف العشر تامة كاملة ، وهكذا إذا نوى اعتكاف ليلة يدخل قبل غروب الشمس من النهار قبلها ، ويخرج بعد طلوع الشمس من صبيحتها ، هذا إذا نوى الليلة ، وإذا فعل ذلك فقد استتم ما نواه .